طباعة

اختتام النشاطات المدرسية التوعوية ضمن حملة "حياتنا في قطرة...فلنحافظ على حياتنا "

Posted in اخر الاخبار

اختتمت اليوم الخميس 6/4/2017 الفعاليات الخاصة بالحملة التوعوية المائية (حياتنا في قطرة فلنحافظ على حياتنا) في 67 مدرسة في محافظة بيت لحم . ويأتي هذا الاحتفال ضمن نشاطات الحملة التوعوية المائية العامة التي اطلقتها سلطة المياه الفلسطينية وبتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية، والتي تهدف الى رفع الوعي البيئي وتعديل انماط وسلوكيات "أكثر استدامة" للمياه والصرف الصحي، بالإضافة الى تعزيز مفهوم الملكية والاحساس بالمسؤولية اتجاه المصادر المائية باعتبارها اساس التنمية والحياه، وذلك من أجل حمايتها واستخدامها بشكل أفضل. ويقوم معهد الأبحاث التطبيقية- القدس (أريج) وشبكة معاً الاعلامية وبالتعاون مع سلطة مياه ومجاري بيت لحم بتنفيذ هذه الحملة والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع في مناطق امتياز سلطة مياه ومجاري بيت لحم.


وقد حضر الاحتفال كل من مدير مديرية تربية وتعليم بيت لحم الاستاذ سامي مروة والاخت رنا ابو السعود مدير دائرة التوعية في سلطة المياه الفلسطينية والمهندس أكرم نصار مدير عام سلطة مياه ومجاري بيت لحم والسيد خالد الدريسي مدير فريق الاشراف للمشروع ومشرفين قسم الصحة المدرسية في مديرية التربية والتعليم والممثلة بالمشرفة ماجدة رمضان عودة والمشرفة دولت ابو محاميد بالإضافة الى مدراء المدارس المشاركة والمعلمين والطلاب. وقد اكد كل من الاستاذ مروة والمهندس نصار والسيدة رنا وفريق عمل الحملة على اهمية التوعية المائية وخصوصا توعية شبابنا وطلابنا من اجل تبني سلوكيات صحية وتعديل سلوكياتنا الخاطئة التي نمارسها في حياتنا اليومية والتي توثر بشكل كبير وسلبي على مصادرنا المائية الفلسطينية واستنزافها. واعتبر الجميع ان المياه هي ثروة وطنية وامانة بين ايدينا ومن اجل المحافظة عليها لا بدّ لنا ان نعمل جميعا يدا بيد للتوفير في استهلاكها واستخدامها بالشكل الأمثل للحفاظ على استمرارية حياتنا ومستقبلنا ومستقبل أجيالنا القادمة. كما قام الطلاب بنشر رسائلهم للحضور من خلال فقرات ثقافية (المياه بعيون الطلاب) والتي شملت على عدد من الاغاني ومسرحية وبالإضافة الى معرض للوحات والرسومات والمجسمات هدفت الى غرس وترسيخ ثقافة الاستخدام الامثل للمياه وضرورة الحفاظ عليها.

 

وتجدر الاشارة الى ان الحملة الخاصة بالمدارس "حياتنا في قطرة" في 67 مدرسة في محافظة بيت لحم تم اطلاقها في شهر شباط 2017 وتحت اشراف مديرية تربية وتعليم بيت لحم. حيث تم خلال الحملة القيام بعدد من الانشطة التي هدفت الى رفع الوعي البيئي عند فئة الشباب لتبني الاتجاهات الإيجابية تجاه المصادر المائية وذلك من خلال تفعيل دور الشباب وتمكينهم من القيام بدورهم كسفراء وقادة بيئيين في مجتمعاتهم وخصوصا فيما يتعلق بالقدرة على تغيير السلوكيات المتبعة وتعزيز مبادئ الاستخدام الامثل للمياه كمفهوم وطني باعتبار المياه ثروة طبيعية وطنية. ومن اهم هذه النشاطات التي قامت بتنفيذها المدارس خلال هذه الحملة :


• اطلاق الحملة من خلال الاذاعة الصباحية و تخصيص حصص في كافة المدارس , حيث تم توجيه رسالة للطلاب عن اهمية المياه ودورهم في الحفاظ عليها.
• عمل حلقات رسم وتلوين للصفوف الاساسية من خلال رسومات توعوية للأطفال.
• عمل تدريبات عملية وورقة عمل خاصة بالتدقيق المائي وذلك من اجل حث الطلاب على القيام بتغيير عاداتهم الاستهلاكية اليومية وان يكونوا اكثر وعيا ومسؤولية اتجاه هذه الثروة الوطنية التي لا تقدر بثمن.
• عمل محاضرات وحلقات تثقيفية داخل المدارس, بالإضافة الى مسابقات ثقافية مائية
• عقد دورات تدريبية للطلاب حول "مهارات التواصل والاعلام" والتي هدفت الى تطوير المهارات والقدرات عند فئة الشباب لتبني الاتجاهات الإيجابية تجاه المصادر المائية .
• حلقة تلفزيونية قام بها طلاب بالحديث عن تجربتهم ونشاطاتهم خلال هذه الحملة وبالإضافة الى توجيه رسائل للمجتمع تحث المواطنين بضرورة الحفاظ على المياه والاستخدام الأمثل لها.